رئيس ومؤسس نقابة العاملين بالنقل البرى بحلوان يتعرض لحملة تشوية لرفضة تلقى تمويلا أجنبيا

khaled elgamasy

تعرض النقابى خالد الجمصى رئيس ومؤسس النقابة العامة للعاملين بالنقل البرى بحلوان لحملة تشوية وتشهير من قبل بعض أصحاب المصالح من مؤسسى بعض الكيانات العمالية الوهمية التى تتلقى دعما مشبوها من الخارج والدخول معهم فى بعض الكيانات المشبوهه التى تتحدث بأسم العمال داخل مصر .
وذلك لأستشعارهم الحرج من وجود نقابة حقيقية وهى نقابة العاملين بالنقل البرى التى تم تأسيسها فى حلوان على ارض حقيقية وجاء تأسيسها من قبل سائقى الأجرة والنقل الموجودون على الأرض .
 
 

 
وتعتبر نقابة العاملين بالنقل البرى بحلوان هى أول نقابة يتولى مجلس ادارتها ورئيس مجلس ادارتها سائقين من موقف سرفيس حلوان . وحملت النقابة على عاتقها فى السنوات الأخيرة اعبائا كبيرة مثل صندوق الأيتام الذى يتولى دفع اعانات شهرية لأرامل وايتام السائقين الذين توفوا فى حوادث الطرق واعانات للسائقين الذين اصابهم العجز واصبحوا غير قادرين على العمل من موقف حلوان
 
والجدير بالذكر ان نقابة العاملين بالنقل البرى بحلوان لم تتلقى سابقا وحتى الأن اى دعم من اى جهة خارجية أوتمويلا أجنبيا . وسبق وان سعى الجبالى المراغى رئيس الأتحاد العام لنقابات عمال مصر الجلوس مع النقابى السائق خالد الجمصى مؤسس ورئيس النقابة وبالفعل تم الأتفاق على موعد بناء على رغبة الجبالى المراغى وجلس مع الجمصى وعرض علية الأنضمام بالنقابة الى اتحاد العمال . الأمر الذى رفضة خالد الجمصى لأن الثمن كما وصفة الجمصى هو التنازل عن قضايا السائقين والوقوف خلفهم ضد قضاياهم ضد المؤسسات الرسمية التى تتلقى منهم الأشتراكات والجبايات كما وصفها دون تقديم خدمة حقيقية لهم
 
وخلال الفترة الأخيرة وبعد مواقف خالد الجمصى ضد الذين يتلقون دعما خارجيا باسم نقابات السائقين والعاملين بالنقل البرى دون تقديم خدمة حقيقية لأعضاء نقاباتهم : ظهرت الحملة التى رأها البعض دشنت للنيل من النقابات المستقلة القليلة التى تعمل عملا حقيقيا على دعم ومساعدة اعضائها دون مطمع مالى اوالأستفادة من مواقفهم
khaled elgamsy
تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*