جريمة جديدة : واستمرار الأهمال الطبى داخل عيادة طبيب النساء والولادة الدكتور أبوبكرالسعدنى بحلوان

helwanتحذير لاني لم اجد من يحذرني فشل وقصور داخل عياده ابو بكر السعدني ارجوا النشر على اكبر نطاق لعله خير نجازه عنه فلا تبخلوا بالنشر . باجماع اهل العلم في المجال اجمعوا بتقرير طبيه ان الحاله تم التقصير في فحصهافي الفتره الزمنيه 22اسبوع حيث يكتمل القلب ويكتشف عيوب القلب عن طريق دقات القلب واشعه اسمها (اكو)

 

وبتشخيص حاله قلب الطفل بنفس الاشعه تاني يوم ولادته اثبت انه يعاني من ثمانيه عيوب جسيمه تحول ان يكون نبض الطفل طول فتره الحمل طبيعي وهذا هوا التقصير المهني عدم اكتشاف العيب الجسيم قام بتشخيص وكتابه تقرير الاشعه فريق د يعقوب داخل مستشفى الجلاء العسكري وهم من اكدو ان التدخل الجراحي نتيجته

 

يوم الولاده خافت على نفسها من مسوليه الام لما اكتشفت ضعف نبض الطفل وكانت صدمه تشير لها تعبير وجهها لي ولكني غلط شعوري . الفاجعه بعد الولاده لم يلاقي الطفل اي رعايه ولم يكتشف حالته ولم يتابعه طبيب الاطفال على خلفيه سوالي انا وغيري وغيري عن صحه الطفل الي اكد مثاليته .حسبي الله ونعم الوكيل

 

 

مع احترامي لجميع التعليقات ارجوا التاكد من مراعتنا لله وحكمي من تقرير طبي من قسم الاطفال في مستشفى الجلاء العسكري.وتطابقه تقرير قسم الاطفال وحديثي الولاده في مستشفى الانتاج الحربي على ان التقصير واضح لعدم اكتشافه ومصارحتنا بيه من الاسبوع 22

 

قضاء الله لا عتراض عليه ولاكن تقصير شيماء بنت ابو بكر واضح ولا يختلف عليه عاقل .اخيرا طبيب الاطفال الي تواجد في الولاده حدد استشاره الطفل بعد خمسه ايام من تاريخ ولادته يعني حمار.وهذا الدكتور هوا علي الاشوح ورغم سوالي له بعد الولاده عن صحه الطفل وتاكيده مثاليته

 

 

يعني فشل في التشخيص قبل الولاده وفشل في التشخيص بعد الولاده كما انه على مدار 21 ساعه بعد الولاده داخل العياده لم يتابع لا دكتورة .النساء شيماء ابو بكر مع الام ولا دكتور الاطفال علي الشوح مع الطفل وعندما لوحظ لي اعراض على الطفل تاني يوم ولادته الساعه 8 مساء داخل عياده الاشوح بجوار بنزينه منصور

 

 

من اول لحظه كشف فيها على الطفل ظهر الضمير المعدوم عندما قال ازاي مدخلتوش الطفل حضانه انا قولتكم .وهوا لم يتابع اساسا واكد استقرار الحاله .طوال 21ساعه الاولى.ملحوظه قبل ولاده الطفل وهذا ما علمته بعد الولاده ان نفس الدكتوره منذ اقل من اسابيع توفت ام وهي تلد وقامت د. /شيماء بتحمل جميع تكليف علاجها عندما ادركت حجم المسوليه لو توفت في عياده ابو بكر وعليه تم نقل الام الى مستشفى امان شارع رياض وتوفت الام خلال فتره قصيره

بقلم والد الطفل الضحية :

احمد رضوان

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*