المواطن المصرى هو المتسبب فى إرتفاع الاسعار وجشع التجار : بقلم مصطفى عرفات المحامى

mostafa arafaat helwanبدلا من مقاطعة السلعه التى يزيد سعرها نتكالب عليها وتخزينها بكميات مهوله فيشح المنتج منها ويرتفع سعرها اكتر وتحدث الازمة ..والدليل لو تخلينا عن المخزون الان بمنازلنا وبدون لازمه من كميات الارز المكدسة بكل بيت …لاغرقنا السوق منه ووصل سعره جنيهان على الاكثر

سيدات المعادى برئاسة امال نامق قاطعن اللحمه لمازاد سعرها فى التسعينيات بدون مبرر فإضطر التجار لتخفيضها ..لو كنا جادين فى حملة مقاطعة الدواجن المعلن عنها منذ يومان لإنخفض سعرها كثيرا ..رمضان للصوم والعبادة وليس للتخزين والتبذير فى الطعام بضرعة وغباء …جوعوا تصحو ..صدقت يارسول الله …الكلام ده. ليا قبل أى حد ..وشكرا

بقلم : 

مصطفى عرفات

محام نقض

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*