الفيل الذى باض فى ليمان طرة وتاريخ عقدة الداخلية : بقلم أحمد فاوى الضبع : عضومجلس ادارة الأتحاد العام لنقابات عمال مصر

ahmed fawyكنت أجلس أمام التليفزيون كالعادة أتابع مستجدات ما حدث فى قرية الكرم بالمنيا وكان احد المذيعين يقرأ ما فى الصحف ووقفت لحظة أمام مقال الدكتور/محمد العقاد وعنوانه ( الشيطان يبيض فى مصر ) فتذكرت منذ حوالى 15 عاما … عندما كنت أعمل فى أحدى الصحف فى مجال العمال وكان معنا كاتب اخوانى وهو الدكتور / ع / ع وكان يكتب مقال أسبوعى أيقنت وقتها مدى الكره التاريخى للاخوان المسلمين مع وزارة الداخلية

 

وذات مرة كتب مقال بعنوان ( الفيل اللى باض فى لمان طرة) وكان يحكى عن فترة أعتقاله هو وبعض السياسين والاخوان فى ليمان طرة وكان الشويش ميمى بيوقفهم طابور وكان بيقولهم أقف عدل ياأبن ؟؟؟؟؟؟؟؟ المهم شتايم والطبيعى أنه سجن راح الدكتور / ع مسك الشويش ميمى وقاله ياريت تعامل الناس دول كويسة انت تعرف انى معظمهم دكاترة واطباء راح الشويش ميمى قاله يعنى أيه (حكما) راح الدكتور / ع قاله حاسئلك سؤال ياشويش (( هو الفيل بيبيض ولا بيولد ))

 

راح الشويش ميمى وقف لحظة وفكر وقاله أوقف عدل يابنى ويابنى ويابنى المهم أنه مرردش ياعنى معرفش وبعدها جالهم افراج راح الدكتور / ع وهو خارج قال للصول عبد الفتاح مسئول السجن ياريت ياحضرة الصول تجيبوا عساكرأمن مركزى مثقفة تتعامل مع المعتقلين لان أغلبهم مؤهلات عليا تخيل الشويش ميمى بقوله الفيل يبيض ولا بيولد معرفش وسكت راح الصول عبد الفتاح وضحك قال للدكتور/ع معلش يادكتور ده واد جاهل وأبن كلب دا أنا شوفت البيضة بتاعته فى جنينة الحيوانات الاسبوع اللى فات (( قاد كدة ؟؟؟ ))

 

وطبعا المقال سمع عند كل الاجهزة الامنية ساعتها وعملت ازمة مع رئيس التحرير وعرفت من يومها قد أيه هناك عداء بين الجماعة الارهابية ووزارة الداخلية ودى معركة تاريخية منذ زمن ليها جذور تأصلت فيهم حتى تطوير المنظومة بعد أحداث 25 يناير مفيش فايدة هى وزارة الداخلية العدو الاول والاخير للجماعة الارهابية وغالبا ما يتهمونهم بالجهل والتخلف فى جميع مقالاتهم مثل هذا المقال العدائى الذى يرى الجميع فيه العداء الازلى بين الاخوان ووزارة الداخلية

 

 رسائل:
الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية 
فى كلمتك بعد أحداث قرية الكرم بالمنيا قولت أنى مفيش حد فوق القانون من المواطن العادى إلى رئيس الجمهورية …و أنا فهمت من كلامك ده ياريس / أنى مفيش حد على رأسه ريشة … والحدق يفهم
اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
ناشدت سيادتك أكثر من مرة وقولتك لو عايز تحكم القضية الامنية على القاهرة يبقى نحكمها من الصف فى الجيزة حتى المعصرة بحلوان وكله خط واحد … وبمجرد عودة كمين التبين مرة اخرى حسيت أنى الدولة رجعت تانى … تحياتى

 

الدكتور / سامح شكرى وزير الخارجية
متزعلش ياكتور أنا متفق تماما مع كلام المندوبة ( الكينية ) فى الاتحاد الافريقى أن مصر فقدت الهوية الافريقية … الرئيس السيسى مش حيشتغل لوحده يادكتور سامح يعنى الراجل قال الكلام ده من سنة بضرورة تفاعل جميع المؤسسات مع القارة الافريقية والكل طنش … ده حتى وزيرة الهجرة راحت البرلمان للاجتماع بالجنة الشئون الافريقية ومحدش راح … الاعتراف بالحق فضيلة …علشان نبنى مصر الجديدة … مش كدة
الدكتور خالد فهمى وزير الشباب
بصراحة أنت من أفضل الوزراء اللى شغالين على الأرض يعنى تطوير وإنشاء حوالى 2000 مركز شباب فى وقت قياسى احنا بنعتبره إنجاز … لكن برجاء الإهتمام بدعوة الرئيس لعودة الجماهير الى الملاعب متهيئلى وصلت

 

الاستاذ الإعلامى أسامة كمال

معنى انى مؤسسة الرئاسة تختارك لادارة حوار الرئيس بمناسبة مرور عامين على توليه إن دل على شىء فهو يدل على أنك أفضل الاعلاميين وطنية ووسطية وأحتراما … تحياتى

 

بقلم
أحمد فاوى الضبع
عضو مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*