وجهة نظر : مقال بقلم : عبدالرحمن طه المحامى

abd elrahman tahaaأري من وجهة نظري وانا اتابع مايدور بين الناس في الشارع في مناطق حلوان والمعصرة حالة من الغضب والإحباط من عدم وجود تغيير وعدم وضوح الرؤية في حلول للمشاكل التي تعاني منها مناطق حلوان والمعصرة ويصب الناس غضبهم في ذلك الوضع علي الجهات المختصة التنفيذية وعلي السادة اعضاء مجلس النواب وان كان لهم العذر في كل هذا

ولكن وجهة نظري الشخصية التي قد تكون خطأ بالنسبة للبعض اننا جميعاً شركاء في هذا الوضع الحالي بمعني ان الجهات الحكومية المعنية والسادة اعضاء مجلس النواب لا يستطيعون فعل كل شيء ولكن لا بد ان نساعدهم لا ان نعجزهم وننتقدهم في كل مكان فلا بد من وجود مشاركة مجتمعية لوضع حلول للمشاكل والطلبات الخاصة بحلوان والمعصرة

 

ولهذا اري تكوين لجنة تنسيق بين القوي المجتمعية والسياسية والجماهرية والاحزاب المتواجد لها امانات في حلوان والمعصرة وعمل حصر للمشاكل والطلبات واحتياجات كل منطقة في كل المجالات وإعداد ملفات لدراسة ايجاد حلول لها وعرضها علي السادة اعضاء مجلس نواب الدائرة وبالتنسيق معهم لعمل لقاءات مع المسؤولين التنفيذيين في الدائرة من رؤساء ادارات واحياء ونائب المحافظ والمحافظ

 

حيت ان كثير من المشاكل والطلبات يرتبط حلها بقرارات يصدرها المحافظ باعتباره رئيس لكل الادارات العاملة في المحافظة وبعضها يرتبط بقرارات وزارية تكون مهمة السادة النواب ومن المشكلات التي اري طرحها التموين والاسعار وانفلات الاسعار وضعف الرقابة علي الاسواق وكذا الرقابة البيئية والصحية والمياه والصرف الصحي والامن والتعليم والصحة والبطالة والشباب والطرق وبعض هذه المشكلات يحتاج إلى حلول عاجلة وبعضها تطرح لحلها علي المدي المتوسط والبعيد

 


مع التذكير ان الدستور الجديد في المادة 14 يؤكد أن الوظيفة العامة تكليف للقائمين عليها لخدمة الشعب
مع تمنياتي للجميع بالتوفيق وبغد افضل لبلادنا

بقلم
عبدالرحمن طه

المحامى

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*