انتهي شهر العسل والان يبدأ الشعب طلب الطلاق للضرر

yasser abo eleaaكنت قد حزرت سابقا من ان هناك احتمالات كبري لرفع اسعار المحروقات ( غاز ، سولار ، بنزين ) وايضا الكهرباء وذلك بصسبب اننا عدنا الي ما قبل الصفر . فحين تسلم الرئيس البلاد ووجد عجز الموازنة و ارتفاع الدين العام الداخلي بشكل غير مسبوق فقرر ان يقلل هذا العجز من جيوب المواطن الفقير والذي سيتحمل المرار بالطبع حتي تحيا مصر فالوطنية للفقراء والوطن للاغنياء .

فرفع اسعار المحروقات في سابقة هي الاولي من نوعها بواقع ٨٠ ٪ والسبب حتي تنتهي الازمة وقررنا ان نتحمل اذا كان هذا هو الحل الوحيد . ولكن سرعان ما انتهي شهر العسل بين الشعب وحكومته بعد فشل زريع في حل الازمات الا من جيوب الغلابة .

 

فالواقع اننا عدنا لما قبل الصفر بارتفاع سعر الدولار والزيادة في اسعار المحروقات السابقة لا تكفي لسد العجز الداخلي او الخارجي . فلن يكون امام الحكومة الا رفع الاسعار مرة اخري وبشكل غير مسبوق .. وستجدون كلام الحكومة ونواب الحكومة في الايام المقبلة عن رفع اسعار الوقود فان كان الان الشعب يطلب الطلاق من الحكومة الفاشلة للضرر فقد تكون في الايام القادمة طالبة الخلع حتي لا تخشي ان تقيم حدود الله .

بقلم

ياسر ابو العلا

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*