شريف فرج “الخازوق رئيسا” كتابات ساخرة

Sherif Faragاحنا لازم نختار رئيس يحكم المدينة ولازم يكون ليه خلفيه عريضة في فنون القتال علشان يقدر يحمينا من اي عدو خصوصاً ان الخير السنة دي وافر واكيد الحرامية هينزلوا البلد من الجبل يسرقوها بصوا بقي احنا هنعمل مسابقة قوة واللي هيكسب يبقي رئيس اتفقنا علي بركة الله . تم ترشيح قائد العسس قاهر بك المانع والمعلم الزناتي ابو رغوة والاستاذ فاهم عارف الاستاذ كله ماشي فتح الباب وقد

Sherif Farag

تم فتح باب الترشح الساعة ٩ وغلقه ٩وربع واللي عاوز يترشح تاني بعد اربع سنين وعليكم خير بقي فرز الاصوات هيبدأ الساعة ١٠ النتيجة الساعة ١٠ وربع بفوز ساحق للقائد قاهر المانع وقد قام سيادته باتخاذ قرارات احترازية علشان الحرامية بفرض حظر التجول لمده ١٨ ساعة يومياً من الساعة ٦ صباحاً الي الساعة ١٢،مساءاً حمي الله الشعب حمي الله الوطن حمي الله القائد العظيم .
بعد سنة من حكم القائد العظيم نبشركم بأنه تم القبض علي عدد كبير من الحرامية وقد تم بناء حوالي من ١٠٠ سجن كبير لحبسهم وعزلهم عن المجتمع . وعن ما اثير من شائعات من اهل الشر حول ارتفاع الاسعار وقلة الانتاج وعدم ثبات سعر العملة وزيادة الدين الداخلي والخارجي قرر سيادته رداً علي اهل الشر ببناء هرم كبير علي شكل خازوقي رسالة منه لاهل الشر ولكل من تسول له نفسه ان يقول ان الوطن يمر بحالة من التردي اثناء حكم سيادته

 

 

وفي لفتة انسانية من سعادته وافق علي مقابلة احد المحبوسين علي ذمة قضايا السرقة اثناء فترة الحظر والذي بكل بجاحة قال للزعيم انه لم يسرق ولكن قال انه اذا استمرينا في تلك الاحداثيات الاقتصادية ستنهار الدولة وقد ابتسم سيادته في وجه المتهم وقال له المهم نبقي كده واشار بذراعه بأشارة هتلارية واضحه انه كبر وجاء الوقت يضرب اللي كانوا بيضربوه وهو صغير وانتهي اللقاء علي ذلك وفي العيد الاول لافتتاح الخازوق الهرمي قال سيادته ايها الشعب لك ان تفخر بقائدك الذي حارب اللصوص

 

 

واعاد الامان للشارع مش مهم ناكل مش مهم نشرب المهم نبقي كده واشار باشاراته الهتلارية المعروفة وقص سيادتة شريط الخازوق وقد تسارع الحضور من وفود الشعب الشرفاء لنيل شرف الجلوس علي الخازوق وفي فرحة عارمة عبر الشرفاء عن المهم بالخازوق حيث قالت احدهم بيوجع بس يكيف وقال اخر انا اول مرة اجربه بس انبسطت وفي احدي اللقطات التي تم تصويرها تسارع البعض لاعادة مرحلة الخوزقة وقولهم ابو بلاش كتر منه . عاش رئيسنا راسم الفرحة والبسمة حتي اثناء خوزقة الشعب وقد منح الشعب الرئيس لقب قاهر المخوزق نظراً لعبقريته في الخوزقة عاش رئيسنا صاحب الخازوق .

بقلم المهندس

شريف فرج

سلسلة كتابات ساخرة

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*