كوبرى المظاليم عفوا كوبرى المرازيق : بقلم احمد فاوى الضبع عضو مجلس ادارة الأتحاد العام لنقابات عمال مصر

ahmed fawyبصراحة فى بداية مقالى أسأل سؤال محيرنى هو ليه خيل الحكومة لما بتتقدم فى السن بيضربوها بالنار … وواحد جاوبنى وقالى علشان خدمت بصدق ومتتعزبش فبيريحوها … واليوم نتطرق لاحد هذه الخيول التى أعطت لمصر أكثر من 61 عاما من الخدمة دون كلل أو تعب نعم عزيزى القارىء أنه كوبرى المظاليم ـ عفوا كوبرى المرازيق والذى أنشأ بعد ثورة 23 يوليو عام 1956 بسواعد عمال ومهندسين مصريين وخبراء من دولة المجر وهذا الكوبرى الذى يربط بين محافظتى القاهرة والجيزة وهو يعد أخر نقطة فى جنوب مدينة حلوان وتحديدا منطقة التبين الصناعية

kobry elmarazek

طوله حوالى 1250م وتم إنشائه خصيصا لربط المحافظتين القاهرة والجيزة من الجنوب وكمان لعمل طفرة صناعية لهذه المنطقة عند تولى الزعيم جمال عبد الناصر الرئاسة فهو يمر منه قطار خام الحديد القادم من 350 كيلو من منطقة الواحات البحرية ومنذ حوالى أيام شجعنى أحد أصدقائى من الكتابة مرة أخرى فقد كتبت عنه منذ حوالى 15 عاما تحقيقا فى إحدى الصحف بعنوان “الكوبرى التائة” بين محافظتى القاهرة والجيزة

 

 

وبعدها بثلاث سنوات حدثت الكارثة التى توقعتها فى التحقيق للكوبرى وتوقف شهرا كاملا وتدخلت وقتها الادارة العامة للقوات المسلحة كالعادة ولكن أهالى الجيزة ومصانع حلوان دفعت الفاتورة يعنى أيه كل سيارات الورادى وغير الوراادى والموظفين كانت بتيجى عن طريق المنيب وكمان خام الحديد والصلب أتى بسيارات النقل الثقيل … وكأن الكوبرى كشر عن أنيابه فى الاهمال الجسيم الذى يحيط به فمداخل الكوبرى ومخارجه سقطت من كل الحسابات وذاكرة المسؤلين

 

 

يعنى لو رحت حتشوف اهمال ما بعده اهمال ده بخلاف الدهانات والصيانات المستمرة للزوى التى على جانب الكوبرى يعنى أى حادثة واردة محدش يجى يعدل حديده أما عن الاضائة والرصف فحدث ولا حرج حاجة اخر اهمال لكن وما زالت بعض هذه الافكار والتى منذ 12 عاما عندما توقف الكوبرى عن العمل لمدة شهر كامل ومدى البهدلة اللى الناس شفتها والمسئولين فى محافظة القاهرة يقولو ده تبع محافظة الجيزة … ولو رحت لبتوع محافظة الجيزة حيقولوا نفس دة تبع محافظة القاهرة و الحل الوحيد ذى ما قولت من 15 سنة انى انى وزارة النقل تتبناه

 

 

رسائل
الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية
سيدى الرئيس هناك فرق كبير بين رئيس غطا جيشه وخاف علية وسلحه وخاف على شعبه وبين رئيس عرا جيشه وشعبه على كوبرى البسفود وفى شوارع أنقرة … وانا ربك لبمرصاد … عن إنقلاب الجيش ضد أردوغان أتحدث

 

 

الوزير سامح شكرى وزير الخارجية
عودة العلاقات مع تركيا أين كانت نوعها حتى لو كانت إقتصادية فقط تبدأ باعتراف القيادة السياسية التركية بثورة 30 يونيه … ماشى يامعالى الوزير ودى رسالة للقيادة التركية انى الادب فضلوه عن العلم
الرئيس النازى رجب طيب أردوغان رئيس تركيا
لن ينسى لك جيش محمد الفاتح أنبطاح زملائهم وتعريتهم على كوبرى البسفود ودى كانت نهاية وإنكسار للجيش التركى حيعانى منها نفسيا لسنوات يعنى ده لو كان حصل مع عدو كان شىء طبيعى لكن من أهله الامر يختلف
نيتيناهو رئيس الوزراء الاسرائيلى
بعد زيارتك الأخيرة لأربع دول إفريقية أنا بأعترف أنى الموساد الإسرائيلى لعب دور كبير فى تنمى هذه العلاقات بس لازم تعرف انى اللى بيدير الدولة فى مصر الأن رجل مخابرات يعنى مش حسيب الأمور بهذة الشكل متهيئلى وصلت
الإعلامى يوسف الحسينى قناة ONTV الفضائية

سئلت النائب خالد شعبان عضو مجلس النواب عن عدم تصويت أغلب أعضاء المجلس لوضع نسبة تعينات لشهداء أحداث ثورة 25 يناير فى قانون الخدمة المدنية … ياأستاذ يوسف أ ـ ب النواب مش مقتنعين أنها ثورة يعنى اللى ميشفش من الغربال يبقى ؟؟؟؟؟

بقلم
أحمد فاوى الضبع
عضو مجلس إدارة الاتحاد العام
wwwAfawy44@outlook.com

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*