حكاية الدولار الحالية : وعودتة للأرتفاع مرة أخرة بعد 11 – 11 – يكتبها : رامى عادل

dólarاتخذ قرار بالأمس من قبل ماسمى بالمجلس الاعلى للاستثمار (وكان من ضمن قرارات عديدة ) #بوقف الاستيراد لمدة #اسبوعين ووقف الاستيراد معناه الطلب على الدولار هيقل بدرجة كبيرة …فينخفض سعره …
ولأن تجار الدولارات عارفين ان الوضع ده مؤقت ..سيقوموا بتخزين الدولار ..والدولارات مش هتموت عندهم فى مدة الاسبوعين


وتجار السلع مش هيخفضوا اسعار السلع اللى ارتفعت مع ارتفاع سعر الدولار فى الفترة السابقة..همه عارفين ان الوضع #مؤقت والدولار هيرتفع تانى بعد اسبوعين وترتفع معاه الاسعار #تانى
وعشان كده بنقول : عالم بياكل فى عالم جعان…
طب (أشمعنى اسبوعين يعنى؟) ليه مش 6 شهور او سنة ؟
اسبوعين عشان تلطيف #الجو قبل موضوع 11-11

 

 

وليه مش 6 شهور… اوسنة… او #منع الاستيراد تماما طالما ده بينزل سعر الدولار؟
مايقدرش النظام يعمل كده لأن البلد عايشة على الاستيراد من الخارج مش على الانتاج ..
وده بيورينا سكة الحل: مش هنخرج من دوامة الدولار الا بتعظيم الانتاج الصناعى والزراعى وتقليل الاستيراد خاصة فى السلع الاساسية …
مجتمع لاينتج قوته سيظل عبدا #للدولار

dólar

بقلم

رامى عادل

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*