مجدي دخل ليعالج من كسر بقدمه بمستشفي النصر فخرج جثة بسبب خطأ طبي : تقرير يكتبة شريف عبيد

Sherif Abeedكتب .. شريف عبيد

تعد الصحة حقا أصيلا من الحقوق الأساسية للإنسان، وهو أمر بديهي يعرفه الجميع، لكنه مثل غيره من كثير من المعارف تم نسيانه عمدا أو لسوء فهم، فالاهتمام بالصحة موقف حضاري، فضلا عن أنه من المبادئ الرئيسية للإيمان في الرسالات السماوية وفي كتب وتعاليم الحكماء الأسوياء شرقا وغربا. وإذا ركزنا على مصر وعدنا قليلا إلى الوراء سنجد أن الاهتمام بالصحة كان كبيرا وبأسلوب علمي،

 

magdy-morad

وليس أدل على ذلك من أن المصريين القدماء والذين اعتبروا بناة حضارة البشر توصلوا إلى أن الصحة في الجسد والعقل والنفس تبدأ من مرحلة الطفولة الأولى ويتأثر الفقراء بدرجات متفاوتة من جراء الفساد في قطاع الصحة، حيث إنهم الأقل قدرة على تقديم الرشاوى الصغيرة مقابل الحصول على خدمات صحية من المفترض أنها تُقدَّم مجانًا، أو الدفع مقابل الحصول على الخدمات الخاصة وحيث استنفد الفساد خدمات الصحة العامة.

 

وتشير إحدى الدراسات التي تم إجراؤها حول نظم تقديم خدمات الرعاية الصحية في الفلبين ووفقًا للتقارير أن ساعات الانتظار في العيادات العامة في المحليات الفقيرة ومتوسطة الدخل تزيد عن مثيلاتها في المناطق الغنية. كما أن ارتفاع عدد حالات الحرمان من الأمصال الوقائية يرتبط بمدى انتشار الفساد. وفي تقريرنا هذا نكشف مدي الفساد الطبي والإهمال للذين حباهم الله بتلك الرسالة حيث دخل مجدي مراد أبو النصر 40 سنة موظف يعالج في مستشفي النصر للتأمين الصحي بحلوان

 

علي إثر سقوطه من إرتفاع حوالي 40 مترا أثناء عمله بشركة الحديد والصلب ( إصابة عمل ) نتج عنها كسر مضاعف بالقدم وتم تجهيزه لإجراء عملية جراحية بالقدم وتركيب شرائح ومسامير لإلتئام الكسر وعلاج القدم وأثناء تجهيزه للعملية التي وجب لها إعطائه ( بنج نصفي ) قامت طبيبة التخدير المسئولة بالمستشفي الدكتورة صفاء بإعطاء مجدي جرعة البنج النصفي والتي توفي علي أثرها قبل دخوله لغرفة العمليات وسط حالة زهول لأقاربه وزملائه بالعمل

 

وعلي الفور قامت الطبيبة بمغادرة المستشفي وقامت الإدارة بخداع أهالي الضحية بإدخالة لغرفة الرعاية المركزة وإخفاء خبر وفاته عن الجميع لمدة ساعتين حتي تتمكن الطبيبة من الهرب وفي خلال حديثنا مع بعض العاملين بالمستشفي تبين لنا إنها ليست حالة الوفاة الألي نتيجة خطأ تلك الطبيبة ولن تكون الأخيرة طالما تقوم إدارة المستشفي بحمايتها وعدم إظهار إهمالها والإبلاغ عنه

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*