الطبقة الوسطى اختفت فجأة : بقلم طلعت الفاوى

طلعت فاو

               طلعت الفاوى

بقلم : طلعت الفاو

هناك طبقة فى المجتمع بدأت فى التلاشى والتأكل وتحول المجتمع الى طبقة غنية جدا وطبقة فقيرة جدا .وفي ظل تدهور الاقتصاد المصرى وغياب كثير من المؤشرات الاقتصادية الإيجابية التي كان من المفترض أن تكون بمثابة رافعة للطبقة الوسطى في المجتمع المصرى استمرت هذه الشريحة بالتلاشي عبر سنوات حتى أن آخر الأرقام الرسمية تؤكد تناقص أعداد الطبقة الوسطى يوميا

الازمة الاقتصادية

ولقد تعرضت هذه الطبقة لضغوطات كبيرة خلال الفترة الماضية كان على رأسها تراجع القيمة الشرائية للجنية بسبب تضخم الأسعار وتعويم الجنية وتحرير سعر الصرف وارتفاع الدولار وإزالة الدعم عن كثير من السلع الغذائة والمحروقات من بنزين وسولاروغاز وما يتبعة من زيادة فى الأجرة والنقل وغلاء للأسعار.وكذا ازالة الدعم عن كثيرمن الخدمات وفرض ضرائب جديدة مثل القيمة المضافة دون ان يقابل ذلك زيادة مناسبة على الدخول لأفراد هذة الطبقة

 

وبرجع السبب الرئيسى فى تأكل الطبقة الوسطى مع ما سبق هو فشل الحكومة فى ايجاد حلول لاحداث نهضة فى الاقتصاد أو عودة السياحة التى هم أهم مصدر للدخل والعملة الصعبة فلجأت الى حلول سهلة مثل الاقتراض من صندوق النقد الدولى و إزالة الدعم وفرض الضرائب لتعزيز الإيرادات حتى تنجو من كارثة تنامي العجز والدين العام لكن هذه السياسة للأسف حتى الان لم تأتى بثمارها

 

والنتيجة الوحيدة هى غياب طبقة كانت هى رمانة الميزان للمجتمع التى تتكون من الموظفين وأصحاب المهن الحرة التى كانت تدر عليهم دخل وعائد يكفى احتياجاتهم وبالتالى لايشكلون عبئ على الدولة لهذا فان على الحكومة أن أن تغير من نهجها وأن تعمل على عودة هذة الطبقة والمحافظة على ما تبقى منها .

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*