قضية الجزيرتين تيران وصنافير : حكاية فى كلمتين : شريف عبيد

اسرائيل اوصت قطر انها تفتح عين الملك سلمان حاكم السعوديه لحكاية ترسيم الحدود البحرية اللي بقالها مئات السنين موجودة وعمر ما في واحد من حكام السعودية طالب بيها رغم انه كان اولي انه يطالب بيها الملك فيصل او الملك فهد او الملك عبد الله لانهم ياما قدموا عشان مصر وامريكا ضغطت علي حاكم السعوديه من جهة تانية وهددته بتاميم اموال المملكة اللي موجوده عندهم لو ما طالبش مصر بترسيم الحدود البحرية واخذ الجزيرتين

تيران وصنافير

تيران وصنافير

اللي هما بيمثلوا عمق استراتيجي مهم جدا لمصر في البحر الاحمر ودفعوا رشاوي كتير لناس في الداخل تطالب بحق السعودية في الجزيرتين واخرهم نواب داخل البرلمان عشان يجمعوا توقيعات تاييد لحق السعوديه في الجزيرتين واكيد ده واضح للجميع.. انما علي جثثنا ان الصفقة دي تتم

 

وده واضح طبعا من راي الرئيس لما وافق علي الاتفاقية موافقة ليست نهائية الا بعد موافقة مجلس النواب اللي بيمثل المصريين شكلا لا مضمون واظن انها لعبة ذكاء منه انه يرمي الكرة في ملعب البرلمان عشان ماحدش يقولوا ولا كلمة وعلشان يعرف يهرب من اي ضغط خارجي…. 

هي دي الحكاية والعبرة بالخواتيم

بقلم الكاتب الصحفى

شريف عبيد

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*