برلمان رجال الأعمال فى وادى والشعب فى وادى : بقلم طلعت الفاوى

طلعت فاو

     طلعت الفاوى

مجلس النواب الحالى لا يعبر عن الشعب مطلقا فهو مجلس عليه القوم من رجال الأعمال ولهذا نجد هناك فجوة بين النواب والشعب وهذا وضح جليا خلال الفترة السابقة بدورة الانعقاد الأولى وبداية الثانية فنجد انتاج هذة الفترة قوانين فى صالح رجال الأعمال وضد الشعب والعمال والطبقة الفقيرة ومنها قانون القيمة المضافة وقانون الخدمة المدنية وقانون الاستثمار

البرلمان

اعهضاء مجلس النواب

كما أن وحتى هذة اللحظة معظم طلبات السادة النواب شخصية وتصب فى مصلحتهم من زيادة البدل ورحلات للدول الأجنبية ولم يطالبوا بأى شئ للشعب كما أن هناك كثيرا من هؤلاء النواب غير مؤهلين للقيام بالدور التشريعى أو الرقابى ويتضح ذلك يوميا من تصريحات السادة النواب السطحية التى تدل على عدم الوعى والثقافة فهؤلاء نجحوا بالرشاوى والفلوس وشراء الأصوات وهم الان يريدون التعويض على حساب الشعب

 

.ناهيك عن الخناقات والأسلوب الغير محترم من السادة النواب فى المجلس وما نشاهدة من تشابك وسباب .ونسى تماما الدور المكلفين به ..نسوا مراقبة الحكومة فزادت الأسعار وتدهورت الأحوال الاقتصادية .ونسوا التشريع وفضلوا الجلوس فى البهو أو الفسحة خارج البلاد والنتيجة لم يتم الانتهاء من القوانين التى من المفروض أن تنتهى فى دور الانعقاد الأول مثل قانون دور العبادة وقانون نقابة الصحفيين وقانون المحليات

 

ولهذا نقول وبحق أن مجلس النواب فى وادى والشعب فى وادى اخر .مجلس النواب أستحوز رجال الأعمال على معظم لجانة لأنهم جميعا ينتمون لائتلاف دعم مصر .والمصيبة الكبرى هى تشكيل لجان برلمانية متخصصة تضع السيسات وتقترح التشريعات وكل مقررى تلك اللجان من رجال الأعمال والنتيجة أن الشعب يئن ويتوجع ولا يجد قوت يومه والنواب يتمتعون فى رغد من العيش والسفر والفسح بل ويمدحون ويدللون فى الحكومة والحكومة تدلل فى فى رجال الأعمال ولا عزاء للمواطن البسيط 

مقال بقلم

طلعت الفاوى

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*