اين نحن الان : بقلم محمد الاصمعى

يوجد جهل بالعمل الاجتماعى و التنموى والسياسى لانه ياتى باشخاص ليس لها اى خبره ولا تريد ان تتعلم معتقده انها خبيره بكل شىء مما اضروا بالعمل وتواجدنا بجوارهم لكى يستفيدوا اضرنا نحن الفاهمين فاصبحت الصوره مبهمه اذا من الافضل ان نتركهم لكى اما يتعلموا كيفيه العمل الجماعى المنظم من داخل كيانات قانونيه شرعيه

مثل جمعيه او حزب او نقابهوالجمعيات انواع اما تنمويه لتنميه المجتمع المحلى والبيئه المحييطه اما على مستوى المركز او المحافظه او للجمهوريه لفئه معينه من ابناء قريه او مركز او محافظه او من ابناء المنطقه الموجوده بها وبتحدد الانشطه التى ستعمل بها والافراد بيتفق عليهم امنيا واما جمعيات تعاونيه للاسكان او للتجاره الاستهلاكيه او جمعيه انتاجيه وكلل هذا يضمنه ويصيغه القانون ويضمن نزاهة الافراد القائمين عليه وضمانه الكيانات بذاتها من مراجعه وتفتيش

وهناك نظام اخر للاسف عمله يحسب على المجتمع المدنى ليس عليه رقيب من االتضامن وهى بعض المنظمات وهى عباره عن شركه ذات مسئوليه محدوده وهولاء من اتهموا بالتمويل الاجنبى وجعلوا النظره العامه للمجتمع المدنى انه ممول من الخارج لقد عاصرنا كل هولاء والكل موجود ويعمل البعض نرفع لهم القبعه ونقدم لهم كل التحيه والعض نرفع لهم الاحذيه لكى نقذفهم بها حما الله مصر وحفظها وحفظ ابائها المخلصين بقلم :

محمد الاصمعى ابراهيم

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*