شاب يستخدم برمجة العقل الباطن فى تنمية قدرات الأطفال

محمد ممدوح مدرس شاب 30 عام – ليسانس لغات وترجمة و باحث في علوم التنمية البشرية وبرمجة العقل الباطن للأطفال اهتم كثيراً بأدخال برمجة العقل الباطن و التنمية البشرية في اسلوب تدريسه مما جعله يحقق نتائج عالية و سريعة حتى مع التلاميذ الضعيفة .قال “محمد ممدوح” انه قد ادرك اهمية استغلال و دخول برمجة العقل و علوم التنمية البشرية في التدريس لسهوله فتح مداخل العقل بالنسبة للطفل و البعد كل البعد عن الطرق التقليدية المعتادة في المدارس و هى ” حشو ” المعلومات دون جدوي و شعور الطفل بالملل والاكراه في دخول المعلومة
لكن كيف نجح في استخدام تلك الاستراتيجية في التدريس خصوصاً في الصفوف الاولى الابتدائية ؟؟ قال ” يوجد لعقل الطفل حارس من الممكن ان يعيق دخول المعلومة و هو ( العقل الواعى ) وهو الذي يحلل المعلومات قبل دخولها ” فلترة” وهو ليس مركز الذاكرة المستديمة ولا يخزن معلومات لكنه يستحضرها فقط من مركز الذاكرة العملاق وهو ( العقل اللاواعى او العقل الباطن )
 
 
اذا نجحت في اشغال الحارس ستدخل مباشرة الى مركز الذاكرة و يكون من السهل جداً برمجة الطفل الضعيف بأرسال رسائل تعيد برمجته مرة اخري وتغير مفهومة عن المادة التي لا يحبها . لكن عندما تريد ان تكلم العقل الباطن فهو له لغة خاصة و هي استخدام اسم الطفل ثم الصفة مباشرة التى تريد غرزها .. مثل .. “أحمد بيحفظ بسرعة” ولا تقول “احمد لا ينسي ”
 
 
لأن العقل الباطن لا يستوعب النفي لكن استخدم جملة صريحة ومع التكرار وسط الكلام يبدأ العقل بتنفيذ المعلومة ويكتسب الطفل الصفة الجديدة ويتحسن مستواه بسرعة عالية في وقت قصير
 
 
لكن كيف اشغل الحارس ” العقل الواعى” يوجد طرق كثيرة لكن من اهمها الايحاء بأن درس اليوم سهل جداً و سيتم حفظة بسرعة مع بعض المؤثرات مثل الابتسامة و حركات طفولية و ضحك , الان امامك البوابة قد فتحت لدخول المعلومة و من امثلة حفر الكلمات الانجليزية مثلا في عقل الطفل هي مثلا “
 
 
انظر يا أحمد الى الكلمة التى امامك ثم اكتبها 3 مرات ثم الان اغمض عينك و تذكر حروفها و قولها كأنك تراها” في تلك اللحظة قد تم طباعة نسخة صوت وصورة في ذاكرة الطفل الدائمة وليس المؤقتة .. ولكن لاننسي ذكر اسم الطفل وعيناه مغلقة مع طريقة كلام مناسبة و عندما يقولها صح لابد من رسالة تحفيزية بصوت عالى و يفتح عينه يراك تبتسم امامة وتقول له ” احمد انت شطووور ” او كلمات تشبه هذا
 
 
وهناك العديد من الطرق التى يجب ان نستخدمها لأن كل الطرق التقليدية تؤدى لنفس النتيجة ولابد التفكير خارج الصندوق .. لأن كما نعلم ان استخدام نفس الخطوات يؤدى لنفس النتائج
تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*