عفوا معالى الوزير تصريحاتك كاذبة ومستفزة وتخالف الحقيقة

كتب : طلعت الفاوى
صرح وزير الصحة بأن المستشفيات الحكومية “مستشفيات وزارة الصحة” اقوى من مستشفيات القطاع الخاص وأنه ولا توجد مستشفيات خاصة فى مصر تنافس مستشفيات وزارة الصحة . نقول له : عفوا معالى الوزير هذا الكلام مخالف للواقع وغير صحيح بالمرة ولا يطابق الواقع الذى نعيشة : فلا يمر يوم والا ونسمع فيه عن ضحية جديدة لوزارة الصحة بطلتها احدى المستشفيات الحكومية التى تعانى الكثير من الاهمال والمزيد من التقصير بسبب قلة الامكانيات وسوء المعاملة مستشفيات الحكومة يا معالى الوزير أصبح ومنذ زمن ترفع شعار “الداخل مفقود”

 
بسبب حجم التلوث والقاذروات والقمامة والدماء على الاراضى وفى الملايات على السراير والحمامات غير ادمية والفرش مهلهل وغير نظيف ..بالاضافة الى أن جميع المستشفيات الحكومية ضربوا بقرار رئيس الوزراء عرض الحائط الذى ينص على حق المريض فى العلاج لمدة 48 ساعة فى الحالات الحرجة والطارئة فى أى مستشفى عام أو خاص ورغم النص فى الدستور على حق المريض فى تلقى العلاج والرعاية الصحية الكاملة .
 
 
ولكن فى الحقيقة والواقع أى مستشفى حكومى تمتنع عن دخول أى مريض لها يكون فى حالة حرجة بحجة عدم وجود سرير أو عدم وجود مكان بالرعاية أو عدم وجود علاج لحالتة لديهم وكم من مريض فى حالة خطرة يرفضون استقبالة دون رحمة أواهتمام بتوسلات أهلة مما يؤدى فى النهاية الى وفاتة لينضم الى ضحايا اهمال المستشفيات الحكومية فى موقف غريب ولكن يتكرر يوميا موقف لا يقرة دين ولا قانون
 
 
ونتمنى من رئيس الدولة أن يصدر قرار بتطوير ورفع كافاءة المستشفيات الحكومية وتوفير المعدات والاجهزة والأدوية لها كما نتمنى تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء وزيادة الرقابة والمتابعة على المستشفيات الحكومية والخاصة للتأكد من تطبيقة على أرض الواقع لأن ما يحدث يوميا من ضحايا لوزارة الصحة فعلا جريمة يعاقب عليها القانون وذنب يعاقب عليه الله سبحانة وتعالى.ونتمنى أخيرا أن يرحمنا معالى وزير الصحة من تصريحاتة المستفزة التى تناقض الواقع
 وكان الدكتور أحمد عماد راضى وزيرالصحة المصرى قد صرح قائلا أن مستشفيات وزارة الصحة أقوى وأفضل من المستشفيات الخاصة ووصف الوزير المستشفيات الحكومية بقوتها من حيث البنية التحتية والأجهزة الطبية الحديثة . جائت تصريحات الوزير خلال حضورة فى مؤتمر هيئة التدريب الإلزمى
تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*