الحقيقة الغائبة حول قضية حادث انفجار انبوبة بوتجاز العزبة البحرية بحلوان

عن ضحايا أزمة حادث أهالينا بالعزبة البحريه ومزايدة بعض من النواب بزعمهم التواصل مع المستشفى العسكري وذلك أثناء مشاهدتي ببرنامج انفراد علي قناة العاصمه و مداخلة هؤلاء النواب وتواصلهم هاتفيا لذلك كان لزاما علي أن أسرد الحقيقه ولأول مرة أقسم بالله

انفجار بوتجاز العزبة البحرية بحلوان

انفجار بوتجاز العزبة البحرية بحلوان


بشهادة حق لا أبغي بها الا وجه الله .وكنت أحتفظ بها لنفسي احسبها عند الله .وبرغم اختلافي السياسي مع النائب مصطفي بكري .ولكن هذه هي الحقيقة  بالإضافة لما حدث منذ 3 أيام .هؤلاء هم الذين سعوا لله بحجز
المستشفي العسكري بالحلميه والتواصل مع اتحاد شباب حلوان والمعصرة الذين قاموا بنقل الحالتين المصابتين من مستشفي الخيري القبطي بحلوان لمستشفى الحلميه العسكري. حيث تم التواصل مع الكابتن سمير خضري وأشرف عبده باتحاد شباب المعصره في تمام الساعه ال5مساءا يوم الثلاثاء فقمت علي الفور بالاتصال مع أحد مسؤولي وزارة الدفاع وسرد له الموضوع .ووعد سيادة اللواء بحسه الإنساني


والواجب الوطني بتوفير مكان للحالتين في نفس التوقيت وتدخل النائب المحترم عمرو الأشقر الذي اتصل بالناءيب مصطفي بكري الذي قام بالاتصال بوزير الدفاع ودعم الطلب الإنساني وتواصل مع مدير المستشفي اللواء طارق الذي تواصلنا معه وكنا كلا من العبد الفقير لله الكابتن سمير خضري


والأستاذ اشرف عبده وعديل أحد المصابين الأستاذ أحمد و تواصلنا مع الفاضل م شريف فرج الذي كان في مستشفي ام المصريين لمتابعة باقي الحالات وقام علي الفور بالانتقال للمستشفي القبطي بحلوان واستدعاء الإسعاف لنقل الحالتين
للمستشفي العسكري وكان في صحبته اعداد من شباب حلوان
و الاستاذ يسري من العزبه البحريه ودخل م شريف فرج قبل وصول الحالتين وبص

علاء طه

تعليقات فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*